خلافاً للسنوات السابقة، يصعب على عيد الميلاد هذا العام إضفاء بسمةٍ على وجوه اللبنانيين، نظراً للوضع الاقتصادي، السياسي والاجتماعي المتردّيتابع القراءة