صدرت جمعية “الصداقة العربية الإيطالية” وجمعية “أصدقاء لبنان” في إيطاليا والجمعية “الثقافية سردينيا- لبنان” والجمعية “الثقافية الاجتماعية اللبنانية- بافيا”، بيانا هنأت فيه “أبناء الوطن المقيم والمغترب، بمناسبة الذكرى 76 لاستقلال لبنان”.

وإذ أعربت عن حبها وولائها “للبنان مهما تباعدت المسافات وتقادمت السنوات”، وجهت التحايا إلى “كل من ناضل وقدم التضحيات، من أجل الدفاع عن سيادة واستقلال لبنان من رجالات الاستقلال، والجيش اللبناني والمقاومة الأبية”.

وحيت “الانتفاضة التي قام بها الشعب اللبناني، للمطالبة بحقوقه ومعالجة الأزمة الاقتصادية ومحاسبة الفاسدين”، داعية إلى “اليقظة وعدم التهاون مع كل من يحاول استغلال الانتفاضة الشعبية، لتحقيق مآرب خاصة تخدم أعداء الوطن”.

وختمت متمنية على “جميع المسؤوليين المعنيين والنخب الشبابية الواعية، وجميع الغيوريين من أبناء الوطن، أن يتوافقوا جميعا من أجل حماية لبنان والدفاع عن سيادته واستقلاله”.