قاد رافائيل نادال، المصنف أول عالميا، منتخب إسبانيا إلى لقبه السادس في كأس ديفيس لكرة المضرب، بفوزه في نهائي النسخة الأولى من الحلة الجديدة على نظيره الكندي 2-صفر الأحد في النهائي.

وحسمت إسبانيا لقبها الأول في البطولة منذ 2011 قبل الوصول إلى مباراة الزوجي، وذلك بفوزها بمباراتي الفردي بتغلب روبرتو باوتسيتا-أغوت على فيليكس أوجيه-آلياسيم 7-6 (7-3) و6-3، ثم نادال على دينيس شابوفالوف 6-3 و7-6 (9-7).

وأفاد نادال والمنتخب الإسباني على أكمل وجه من المؤازرة الجماهيرية بما أن النسخة الأولى من البطولة بحلتها الجديدة أقيمت في مدريد، من أجل قيادة أصحاب الأرض للقبهم السادس من أصل 10 أدوار نهائية.

وسبق لإسبانيا أن توجت في أعوام 2000 و2004 و2008 و2009 و2011، وخسرت النهائي أعوام 1965 و1967 و2003 و2012، في حين كانت كندا تخوض النهائي الأول لها على الإطلاق في البطولة، التي أقيمت بدءا من هذا العام على مدى أسبوع واحد، عوضا عن توزيع المباريات على 4 أسابيع، بمشاركة 18 منتخبا وزعت على 6 مجموعات.

وتأهل متصدر كل مجموعة، إضافة الى أفضل منتخبين حلا في المركز الثاني، إلى الدور ربع النهائي، ليصار بعد ذلك إلى اللجوء لنظام خروج المغلوب.

كما اعتمد نظام الفوز بمجموعتين من أصل 3 عوضا عن 3 من أصل 5، وذلك تفاديا لإرهاق اللاعبين.

وتصدرت إسبانيا المجموعة الثانية أمام روسيا، ثم تخلصت في ربع النهائي من الأرجنتين وصولا إلى إقصاء بريطانيا في نصف النهائي، فيما تصدرت كندا المجموعة السادسة أمام الولايات المتحدة وفازت على أستراليا في ربع النهائي ثم روسيا في نصف النهائي الثالث لها في البطولة بعد عامي 1913 و2013.