في مصادفة لافتة لكنها ليست يتيمة، حملت 8 من الممرضات العاملات بأحد المستشفيات الأميركية بمدينة نيولندن بولاية كونيتيكت، في وقت واحد.

وأفيد في هذا السياق بأن إحدى الممرضات قد انجبت بالفعل، فيما ستنجب الأخريات في تواريخ مختلفة.

وذُكر أن بعض الحوامل يعرفن جنس مولودهن المقبل، وهم بالتساوي ثلاثة أولاد وثلاث بنات، ولا تزال اثنتان لا تعرفان جنس جنينيهما.

وكان حوالي ألفي طفل قد وُلدوا العام الجاري في هذه المؤسسة الطبية المتخصصة، وتستعد سبع نساء حوامل أخريات للولادة تحديدا في هذا المستشفى الذي يتكون كادره من 44 شخصا.

ويقول العاملون في هذا المستشفى إن حمل سبع من العاملات في هذا المرفق الطبي ضمن العدد الإجمالي، يعد رقماً قياسياً.

وكانت حالات مماثلة قد سجلت في ولاية ماين، حيث تصادف أن حملت تسع ممرضات دفعة واحدة.

كما شهدت اثنتان من المؤسسات الطبية العام الجاري، في مدينتي نيويورك وميسا حمل 15 و16 من العاملات في المرفقين الطبيين في وقت واحد.