نفذ عدد من المحتجين اعتصاما امام منزل المهندس سمير الخطيب في تلة الخياط رفضا لتكليفه بتشكيل الحكومة “لاعتباره حزءا من السلطة”.

وتبيّن ان المنزل الذي يتجمع امامه المحتجون في تلة الخياط ليس منزل المهندس سمير الخطيب، انما يعود لطليقته، وهو غير موجود فيه.