أبقى ليفربول على فارق النقاط الـ8 مع وصيفه ليستر سيتي بعد فوزه على ضيفه وجاره اللدود إيفرتون بنتيجة 5-2 في دربي «مرسيسايد»، في ختام المرحلة 15 من الدوري الإنكليزي الممتاز، على ملعب «أنفيلد».

لم ينتظر «الحُمر» طويلاً ليفتتحوا التسجيل عن طريق البلجيكي ديفوك أوريجي الذي مرّ عن الحارس الإنكليزي جوردان بيكفورد، إثر تمريرة طويلة بظهر الدفاع من السنغالي ساديو مانيه (د6).

وضاعف السويسري شيدران شاكيري النتيجة لـ»الريدز» بعد 11 دقيقة، عندما حوّل تمريرة بينيّة من مانيه أرضية على يسار بيكفورد. قبل أن يقلّص المدافع الإنكليزي مايكل كين النتيجة بتسديدة في سقف المرمى (د21).

وعزّز أوريجي تقدّم ليفربول بهدف ثان بتسديدة مقوّسة في قلب المرمى إثر تمريرة طويلة من المدافع الكرواتي ديان لوفرين (د31)، قبل أن يُوَقّع مانيه على رابع أهداف ليفربول بتسديدة أرضية من على مشارف المنطقة إثر تمريرة بالعرض من المدافع ترنت-ألكسندر أرنولد الذي انطلق بهجمة مرتدة سريعة (د45).

وقلّص البرازيلي برنار ريتشارلسون النتيجة مرة ثانية لإيفرتون في الدقيقة 45+3. واختتم الهولندي جورجينيو وينالدوم خماسية أصحاب الأرض في الدقيقة 90، مستغلاً تمريرة حاسمة من البرازيلي روبرتو فيرمينو.

راشفورد يوقف بداية مورينيو الجيدة
عادَ البرتغالي جوزيه مورينيو خائباً من أرض مانشستر يونايتد الذي أقالَه قبل 11 شهراً، بخسارة فريقه الجديد توتنهام بثنائية المهاجم الشاب ماركوس راشفورد 1-2.

وكان فريق «الشياطين الحمر» أقال مورينيو لسوء النتائج، فعَمِل محلّلاً تلفزيونياً قبل أن يُعيّنه توتنهام الشهر الماضي بدلاً من الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، ويحقّق معه بداية طيبة قبل سقوطه على ملعب «أولد ترافورد».

واستهلّ يونايتد، الذي سيواجه جاره اللدود مانشستر سيتي السبت في موقعة أخرى، المباراة وهو يعاني الأمرَّين بعد تعادلين مخيّبَين أدّيا إلى تراجعه إلى المركز التاسع. لكن بفوزه، ارتقى الفريق الأحمر الى المركز السادس موقتاً.

لكنّ لاعبي المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير قدّموا أداءً لامعاً في الشوط الأول. فبعد خطأ دفاعي من الكولومبي دافينسون سانشيز، لعب ماركوس راشفورد كرة أرضية من زاوية ضيّقة خدَعت الحارس الأرجنتيني باولو غاتسانيغا الذي يتحمّل مسؤولية كبيرة بالهدف (د6). وكانت أبرز محاولات هذا الشوط تسديدة رائعة لراشفورد من نحو 25 متراً صدّتها العارضة بمساعدة من غاتسانيغا (د25).

ومن هجمة نادرة لتوتنهام، صدَّ الحارس الإسباني دافيد دي خيا تسديدة قريبة من زاوية ضيقة للظهير العاجي سيرج أورييه، لكنّ لاعب الوسط دلي آلي تفوَّق بحركة واحدة على آشلي يونغ والبرازيلي فريد قبل أن يزرَع الكرة بذكاء معادلاً الأرقام (د39)، إثر استعانة بتقنية الفيديو «في أيه آر» للتأكّد من عدم لمس الكرة بيده.

واستعاد يونايتد تقدّمه سريعاً بعد الاستراحة من ركلة جزاء حصل عليها الدولي راشفورد (22 عاماً) إثر عرقلة من قِبَل الفرنسي موسى سيسوكو، ترجمها راشفورد بنفسه عكسَ اتجاه غاتسانيغا (د48).

ودفع مورينيو بصانع اللعب الدنماركي كريستيان إريكسن المرشّح لترك النادي والفرنسي تانغي ندومبيلي بدلاً من البرازيلي لوكاس مورا وهاري وينكس، لكنّ يونايتد احتفظ بتقدّمه حتى النهاية.

إنتصار تشلسي وليستر
وتابع ليستر، بطل 2016، مشواره الرائع محققاً فوزه السابع توالياً على ضيفه واتفورد متذيّل الترتيب 2-0. وكالعادة برزَ المهاجم الدولي جايمي فاردي مسجّلاً هدف التقدّم (د55 من ركلة جزاء) رافعاً رصيده الى 14 هدفاً في صدارة الهدافين، قبل أن يُضيف جايمس ماديسون الثاني في اللحظات الأخيرة (د90+5).

وصالح تشلسي الرابع جماهيره عقب خسارته أمام جاره وست هام 0-1، بفوزه على ضيفه أستون فيلا الخامس عشر 2-1.

وافتتح فريق المدرب فرانك لامبارد التسجيل عبر نجمه الجديد تامي أبراهام (22 عاماً) من رأسية قريبة (د23)، ليهزّ شباك الفريق الذي تألّق في صفوفه الموسم الماضي مُعاراً من تشلسي.

وعادل المصري محمود حسن «تريزيغيه» لأستون فيلا من كرة قريبة تابعها على دفعتين برأسه وقدميه، إثر عرضية من مواطنه أحمد المحمدي (د41).

وهذا أول هدف في الدوري الإنكليزي يصنعه ويسجّله لاعبان مصريان. واستعاد تشلسي تقدّمه عن طريق مايسون ماونت بتسديدة جميلة على الطائر هيّأها له أبراهام بصدره (د48).

سيتي يستعيد نغمة الفوز
عاد مانشستر سيتي الى سكة الانتصارات بفوزه على مضيفه بيرنلي 4-1 في افتتاح المرحلة الـ15 من الدوري الإنكليزي، رافعاً رصيده الى 32 نقطة.

وكان سيتي أهدر نقطتين ثمينتين في سباقه نحو اللقب الذي يحمله في الموسمَين الفائتين، بسقوطه في فخ التعادل مع نيوكاسل 2-2 في الجولة الماضية.

واستمر غياب هدّاف الفريق الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، فلعب بدلاً منه مجدّداً البرازيلي غابريال خيسوس الذي سجّل هدفين رائعين، الأول بكرة لولبية بعيداً عن حارس مرمى بيرنلي نيك بوب (د24) والثاني بعد تلقيه تمريرة ماكرة من الجناح الأيسر البرتغالي برناردو سيلفا ليتابعها «على الطاير» في سقف الشباك (د50).

ونجح سيتي في إضافة الهدف الثالث عندما وصلت الكرة باتجاه الإسباني رودري على مشارف المنطقة، فأطلقها صاروخية لتستقر في سقف شباك بيرنلي (د68).

ودخل الجزائري رياض محرز بديلاً لستيرلينغ منتصف الشوط الثاني مختتماً مهرجان الأهداف، بعد أن سدّد الكرة بعيداً عن متناول حارس بيرنلي (د87).

وردّ أصحاب الأرض بهدف شرفي سجّله روبي بريدي، مستغلاً فشل دفاع سيتي في تشتيت إحدى الكرات (د89).

ونجح كريستال بالاس، الذي لعب منذ الدقيقة 19 بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه الفرنسي مامادو ساكو، في الخروج فائزاً على ملعبه ضدّ بورنموث بهدف سجّله جيفري شلوب بعد مجهود فردي (د76).

نتائج إنكلترا
كريستال بالاس – بورنموث 1-0
بيرنلي – مانشستر سيتي 1-4
ليستر سيتي – واتفورد 2-0
ولفرهامبتون – وست هام 2-0
مانشستر يونايتد – توتنهام 2-1
تشلسي – أستون فيلا 2-1
ساوثمبتون – نوريتش 2-1
ليفربول – إيفرتون 5-2

الليلة
شيفيلد يونايتد – نيوكاسل (21:30)
أرسنال – برايتون (22:15)

الترتيب
1. ليفربول 43 نقطة
2. ليستر سيتي 35
3. مانشستر سيتي 32
4. تشلسي 29
5. ولفرهامبتون 23

بطولة فرنسا
واصل مرسيليا سلسلة انتصاراته وفاز على مضيفه أنجيه 2-0 في افتتاح المرحلة الـ16 من الدوري الفرنسي، ليعزّز رصيده في المركز الثاني. وسجّل مورغان سانسون (د17) وديمتري باييت (د41 من ركلة جزاء) الهدفين.

وهو الفوز الخامس توالياً للفريق المتوسطي، والتاسع في الموسم الحالي، فرفع رصيده إلى 31 نقطة وابتعد عن أنجيه بفارق 7 نقاط. وقفز بوردو إلى المركز الثالث بدلاً من أنجيه بفوزه على نيم بسداسية نظيفة.وفرض النيجيري جوش ماجا نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثلاثية (د24 و37 و53) وأضاف نيكولا دو بروفيل (د58)، والبرازيلي أوتافيو (76 و87) الأهداف الأخرى.

وأوقف الحكم كليمان توربان المباراة في الدقيقة 11، بعد نزول عشرات مشجّعي الفريق المضيف إلى أرض الملعب احتجاجاً على رئيس النادي فريديريك لونغيبي، قبل أن يعود ويستأنفها بعد حوالى نصف ساعة.

ورفع بوردو رصيده إلى 26 نقطة، فيما تفاقمت مشكلات نيم القابع في المركز الـ19 وظل رصيده عند 12 نقطة، علماً أنّه خاض مباراة أقل بعد تأجيل مباراته مع رين في المرحلة الـ12.

وأكرم بريست ضيافة ستراسبورغ بالفوز عليه 5-0، محقّقاً أول فوز له منذ 26 تشرين الأول الماضي، عندما فاز على ضيفه ديجون 2-0 في المرحلة الـ11.

وتعرّض أصحاب الأرض في مبارياتهم الأربع الأخيرة لـ3 خسارات وتعادل. فيما هي الخسارة الثانية لستراسبورغ على التوالي بعدما سقط في المرحلة الماضية أمام ليون 1-2.

وسجّل الأهداف ألكسندر مندي (د21)، الإيطالي كريستيان باتوتشيو (د45+1 و53 و75) والبديل فيريس أنغوما (د90+4). ورفع بريست رصيده إلى 21 نقطة في المركز الـ12، فيما تجمّد رصيد ستراسبورغ عند 18 نقطة في المركز الـ15.

وفشل ليون في الصعود الى المركز الثالث وبقيَ ثامناً، بخسارته على أرضه أمام ليل الذي ارتقى الى المركز الرابع بهدفٍ وحيد سجّله جوناثان إيكوني في الدقيقة 68.

وعلى الرغم من عودة هدافه الهولندي ممفيس ديباي بعد غيابٍ دامَ منذ 5 تشرين الثاني الماضي ليخوض مباراته الرقم 100 في صفوفه، تميَّز ليون بالعقم الهجومي.

نتائج فرنسا
بوردو – نيم 6-0
بريست – ستراسبورغ 5-0
أنجيه – مرسيليا 0-2
ليون – ليل 0-1
ديجون – مونبلييه 2-2
متز – رين 0-1
تولوز – موناكو 1-2
سانت إتيان – نيس 4-1
باريس سان جيرمان – نانت 2-0

الترتيب
1. باريس سان جيرمان 33 نقطة
2. مرسيليا 31
3. بوردو 26
4. ليل 25
5. أنجيه 24