أعلنت شبكة فرانس فوتبول الفرنسية عن تشكيلة العقد الأخير بنادي باريس سان جيرمان حيث شهدت القائمة العديد من المفاجآت الغير متوقعة والتي تمثلت في غياب نيمار جونيور أغلى صفقة في تاريخ الكرة.

واستطاع النادي الفرنسي أن يغلق العقد بنجاح منقطع النظير خاصة على المستوى المحلي بعدما فاز بلقب الدوري 6 مرات منهم أربع مرات على التوالي.
ويتطلع نادي العاصمة إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا في عام 2020 وهو الهدف الأكبر والحلم الذي جرى التخطيط له من قبل إدارة نادي العاصمة الفرنسية.

واختارت فرانس فوتبول الإيطالي سانتياغو سيريخو في مركز حراسة المرمى حيث قاد عرين الفريق في الفترة من 2011 إلى 2016 وكان واحداً من نجوم الفريق.

أما في الدفاع فكان الاختيار برازيلياً فتم اختيار تياغو سيلفا وشريكه ماركينوس بجانب ماكسويل حيث أن ثنائية سيلفا وماركينوس مستمرة حتى الآن.

أما في الوسط فاختارت الشبكة تياغو موتا لاعب الفريق السابق وبجانبه ماركو فيراتي لاعب وسط الفريق حتى الآن واختارت أيضاً بليز ماتويدي نجم الفريق السابق ولاعب نادي يوفنتوس الحالي ومن أمامهم الأرجنتيني دي ماريا.

أما الهجوم فكان صاحب المفاجآت الأبرز حيث تم اختيار النجم الشاب كليان مبابي نجم الفريق الأول هذه الفترة وبجانبه إيدنسون كافاني هداف النادي الكبير وفي المقدمة زلاتان إبراهيموفيتش أحد أساطير النادي الفرنسي ومهاجم ميلان الإيطالي الحالي.

ولم يتم النظر إلى نيمار الذي أثار الجدل كثيراً طوال الفترة الماضية ومنذ أن تعاقد معه النادي الفرنسي وقع ضحية للإصابات والأزمات التي لم تنتهي.

وكان نيمار حديث الصيف الماضي في الشارع الرياضي حيث كان يرغب في الرحيل عن صفوف الفريق وكان قريباً من العودة لناديه السابق برشلونة الإسباني.

وغاب نيمار عن المنافسة على الجوائز الفردية منذ رحيله عن برشلونة وتراجع مستواه بقوة بسبب تأثير الإصابات والأزمات بالسلب على مسيرته.