ملأت أجواء عيد الميلاد قسم الأورام في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق بعد أن قامت مجموعة من الشباب بزيارة مرضى السرطان وقد غنّوا لهم أغاني الميلاد ووزّعوا عليهم الهدايا من خلال روح المرح والسعادة

بيروت، 13 كانون الثاني، 2020: عمّت أجواء عيد الميلاد المركز الطبي للجامعة اللبنانية الاميركية – مستشفى رزق نهار الخميس 30 كانون الأوّل، عندما زارت مجموعة من الشباب المراهقين التابعين لحركة ماريال الرسولية (MAM) – مار مارون، جعيتا، مرضى السرطان فوزّعوا لهم الهدايا ونشروا جوّاً من الفرح والحب في موسم الأعياد.

إنّ حركة ماريال الرسولية – مار مارون، جعيتا، تقوم بنشاط سنويّ خلال فترة عيد الميلاد. وقد اختارت هذا العام إحضار آلاتها الموسيقية وقامت بغناء أغاني عيد الميلاد وتوزيع الهدايا في قسم الأورام في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق.

وزّعت هذه المجموعة المكوّنة من 35 شاب وشابّة من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 17 سنة على 3 مجموعات كل منها لديها مسؤول للتأكّد من أنّهم منتشرون في الطوابق الثلاث في الوقت نفسه: قسم العلاج الكيميائي اليوميّ، قسم العلاج الكيميائي للمرضى الداخليين و مرضى الأطفال في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق.

من خلال هذه الزيارة، رسمت MAM البسمة على وجوه المرضى ونشرت أجواء ايجابية وأعطت الأمل للجميع بمستقبل أفضل. إنّ المركز الطبيّ للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق وكذلك مرضاه كانوا ممتنّين ومقدّرين لهذه المبادرة الفرحة والمميّزة.