رصيد رابطة كاريتاس بالمحبة يزيد يوما بعد يوم معكم وبكم، ويفيض بتعاونكم معنا” رسالة بثها الأب بول كرم إلى اللبنانيين؛ مع إطلاق حملة المساعدات الإنسانية الجديدة “كاريتاس رصيدك بالمحبة”.

ففي ظل مستجدات الأوضاع المعيشية والاقتصادية في لبنان، تحرص رابطة كاريتاس لبنان على تقديم المساعدات اللازمة لدعم اللبنانيين في وجه الصعوبات الحياتية المتفاقمة.

وأوضح رئيس رابطة كاريتاس، الأب كرم، أن “قضية كاريتاس المحبة ورسالتها، من 46 سنة لليوم، هي الإنسان وخدمته خصوصا الفئات الأكثر حاجة”، معتبراً أن رصيدنا بالإنسانية والمحبة “اليوم وكل يوم، لا سيما في هذه الظروف الصعبة، يكبر بالتزامنا مع بعضنا البعض، فالمحبة لا تفرّق؛ المحبة تخدم المجتمع وهي العائلة التي تجمعنا بجمالها”.

وأكد كرم أن الرابطة أصبحت خلية نحل لا تتعب، وتوجه للبنانيين قائلاً “نحن وإياكم اليوم في كاريتاس نقف مع بعضنا البعض لنبقى خلية نحل لن تتعب، لأن هدفنا أن نخدم الجميع ونقف معهم”، مشدداً على شعار الحملة #كاريتاسرصيدكبالمحبة.

ولفت إلى نشاطات رابطة كاريتاس الأخيرة في هذا الإطار، ومنها إطلاق حملة صحية مجانية، في منتصف كانون الأول 2019، حيث تم تقديم استشارات طبية وأدوية ل 469 مستفيد في منطقة دير الأحمر، وزغرتا، والدامور، والقليعة، وجزين، وبنت جبيل.، مشيرا إلى أن هذه الحملة مازالت مستمرة وتجول في مختلف المناطق اللّبنانية، حرصًا من الرابطة على توفير الرعاية الصحية للمواطنين.

كما وزّعت كاريتاس، من خلال شبيبتها وأقاليمها 3,054 حصة غذائية على العائلات اللبنانية الأكثر فقرًا. وتمكنت الشبيبة من تنظيم أنشطة ميلادية ترفيهية في كانون الأول لحوالي 2,600 طفل في مختلف المناطق اللّبنانية، وقامت الأقاليم والشبيبة بحوالي 119 نشاطًا اجتماعيا وروحيًا لمساعدة المسنين والعائلات المهمشة في ظل الظروف القاسية التي يمر بها اللبنانيون.

بالإضافة إلى ذلك، قدمت كاريتاس مساعدات مادية لحوالى ألفي عائلة لبنانية، ضمن حملة “مع بعض مندفي القلوب” التابعة والممولة من قبل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمساعدة العائلات الأكثر فقرا في لبنان.