توافد عدد من ​المحتجين​ الى ​ساحة الشهداء​ مساندة لرفاقهم الذين كانوا يحاولون منع ​القوى الامنية​ من فتح الطريق.

وعمد المحتجون الى وضع العوائق الحديدية وركنوا ​سيارة​ في منتصف الطريق، قرب مدخل فندق “لوغراي” وافترش بعضهم الارض رافضين فتح الطريق المؤدي باتجاه مسجد محمد الامين، ورفعوا الاعلام اللبنانية وشعارات ​الثورة​.