جددت فرنسا دعوتها الحكومة اللبنانية الجديدة الى “التحرك سريعا من أجل تلبية تطلعات” الشعب، وذلك غداة نيلها الثقة في البرلمان.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنّه “يقع حاليا على عاتق هذه الحكومة التحرك سريعا من أجل تلبية التطلعات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي يعبّر عنها اللبنانيون منذ أشهر عدة”.

وأشارت وزارة الخارجية الفرنسية إلى أنّ المجتمع الدولي “ينتظر إصلاحات عميقة وجريئة من قبل السلطات اللبنانية، بخاصة في ما يتعلق بالشفافية الاقتصادية، القدرة على التحمل الاقتصادي والمالي، مكافحة الفساد واستقلال القضاء”.