دعم اليونيفيل يتواصل للحد من انتشار فيروس كورونا


واصل حفظة السلام التابعون لليونيفيل اليوم تقديم الهبات التي تضم مختلف أدوات الحماية الشخصية والمعدات الطبية إلى المجتمعات المضيفة في جنوب لبنان، وذلك في اطار في الجهود الجماعية لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وفي هذا الصدد، قام جنود حفظ السلام الإسبان والفرنسيون والغانيون في بعثة حفظ السلام بتسليم هذه المواد الخاصة بالاستعمال الوقائي كلّ في نطاق منطقة مسؤولياته.

وخلال احتفال في سوق الخان بجنوب شرقي لبنان، تسلّم ممثلو قضاء حاصبيا واتحاد بلديات العرقوب 5000 قناع جراحي، و5000 قفاز، و20 واقٍ لكامل الوجه، و18 بدلة واقية و1000 غطاء وقائي.

وفي بلدة برعشيت، سلم جنود حفظ السلام الفرنسيون التابعون لليونيفيل 2000 قفاز وثماني زجاجات مواد التعقيم وثلاث علب كبيرة من مواد الرش للتعقيم و500 قناع.

وفي السياق نفسه، قدّم جنود حفظ السلام الغانيون التابعون للبعثة أدوية للأطفال ومعقمات لليدين ومطهرات ومعدات حماية شخصية لمركز عيتا الشعب للتنمية الاجتماعية ومستوصف بيت ليف في جنوب غربي لبنان. ويأتي الدعم الغاني في سياق دعم هذه المجتمعات في تدابيرها الوقائية ضد فيروس كورونا وكذلك توفير الأدوية الأساسية للأطفال خلال الأوقات الصعبة.

ويأتي الدعم المستمر الذي تقدمه اليونيفيل للمجتمعات المحلية بالموازاة مع التدابير الوقائية الصارمة التي تتبعها البعثة منذ بداية تفشي فيروس كورونا من أجل منع انتشار الوباء. اشارة الى أن الدعم الذي تقدمه اليونيفيل يندرج في اطار السعي لتحسين القدرات وتعزيز الجهود لمنع انتشار الفيروس شديد العدوى.