إريكسون تتعاون مع فيرمونت للاتصالات(Vermont Telephone Company ) لتزويد المدارس العامة في روتلاند سيتي بخدمات الإنترنت المجانية

أعلنت إريكسون المسجلة في (ناسداك: إريك) عن تعاونها مع المدارس العامة في روتلاند سيتي الأميركية وشركة فيرمونت للاتصالات (VTel)، لتوفير خدمات الانترنت فائقة السرعة وأجهزة Chromebook من جوجل مجاناً، للتلامذة الذين بدؤوا بتطبيق سياسة التعلم عن بعد نتيجة انتشار فيروس كوفيد-19 في منطقتهم.

وتعليقاً على التعاون قالت باتريسيا أيجنر، مديرة قسم التكنولوجيا في مدارس روتلاند سيتي العامة: “مع انتشار فيروس كوفيد-19 على المستوى العالمي، قررنا وضع خطة خاصة لدعم طلابنا تجنباً لانتشار الوباء. إلا أن الأمر لم يكن بهذه السهولة، ذلك أن معظم العائلات في المنطقة تعاني من الفقر، حيث يتلقى حوالي 70% من طلابنا وجبات الغذاء المجانية أو بأسعار مخفضة. ومع التزامنا بتوفير خدمات التعليم من المستوى العالمي لطلابنا، كان لا بد من وضع خطة لضمان المساواة بين الجميع لناحية توفير خدمات الاتصال وتمكين الطلاب من متابعة دروسهم عن بعد مع إغلاق مدارسنا عبر المدينة.  وتمثل التحدي الأكبر بالنسبة لنا في عدم توفر خدمات الانترنت لدى العديد من العائلات في المدينة، ما سيؤثر حتماً على مستوى التعلم. إلا أننا استطعنا تجاوز الأزمة بفضل الدعم الذي تلقيناه من إريكسون و فيرمونت للاتصالات، حيث تبرعت الشركتان بتوفير خدمات الانترنت للعائلات التي لا تملك القدرة المادية للحصول على الخدمة في منازلها، الأمر الذي أدى إلى تمكين الطلاب من التواصل عن نحو مستمر مع أساتذتهم لتلقي الدروس عن بعد، واستمرارية التعليم عبر المدينة”.

وقامت شركة VTel بالتعاون مع شركة VTel Wireless إريكسون، بالعمل على توفير خدمات الانترنت في المدينة خلال أقل من 10 أيام، حيث تم تركيب الهوائيات وأعمدة الاتصالات اللاسلكية الراديوية بتقنيتي الجيل الرابع والجيل الخامس على أحد الأبنية العالية في المدينة. كما تم توفير أجهزة المودم والراوتر في العديد من المنازل، لتمكين الطلاب من الحصول على خدمات اتصال فائقة ومجانية بأسرع وقت ممكن.

من جهته قال دان روزويل، مدير الشبكات في مدارس روتلاند سيتي العامة : ” أدى ضعف انتشار خدمات الانترنت في العديد من منازل المدينة إلى خلق تحد حقيقي لاستراتيجية التعلم عن بُعد، والتي تم إقرارها لتجنب انتشار الفيروس في المدارس. وقد أدى التعاون المثمر بين فيرمونت للاتصالات وإريكسون إلى توفير خدمات الإنترنت للعديد من عائلات روتلاند، ومساعدتنا بالتالي على الاستمرار في خدمة طلابنا ومجتمعنا”.

وعلق روب جونسون، رئيس وحدة العملاء لمزودي الخدمة في إريكسون أمريكا الشمالية:” يعتبر الاتصال بالانترنت عاملاً رئيسياً لإنجاح عمليات التعلم عن بُعد التي يشهدها العالم على أوسع نطاق، ومن المعلوم بأننا في إريكسون نوفر هذه الخدمات الحيوية للعديد من المناطق الريفية مثل روتلاند. نحن فخورون بتعاوننا مع مجموعة المشغلين لتوفير خدمات الاتصال في المناطق الأميركية الريفية وتمكين الناس من التواصل مع العالم المحيط بهم.”

أما الدكتور ميشيل غيتي، مؤسس شركة فيرمونت للاتصالات فقال: ” نحن كما الجميع نراقب الأخبار المحزنة حول العالم، إلا أننا في فيرمونت نبذل قصارى لنحافظ على جو من التفاؤل بين موظفينا ومجتمعاتنا. نحن نبذل جهوداً مستمرة لدعم سكان المنطقة وضمان استمرارية تمتعهم بخدمات الاتصال، حيث تزور شاحناتنا المنازل الريفية في ولاية فيرمونت على نحو يومي لحل المشكلات المتعلقة بالاتصالات. كما نعمل على توفير خدمات إنترنت سلكية ولاسلكية مجانية للأطفال من العائلات الأقل حظاً حيث أمكننا ذلك. وعلى مستوى روتلاند، قمنا بتحقيق إنجاز هائل عبر الترقية الفورية لخدمات الاتصال، باستخدام طيفنا المخصص لتقنية الجيل الخامس، لضمان حصول طلاب روتلاند الذين يتعلمون عن بعد على أسرع خدمات الإنترنت اللاسلكي غير المحدود في أمريكا. نحن متفائلون للغاية بأن قدرات أميركا ومواردها ستساهم في تخفيف حدة النتائج السلبية الناجمة التي سيتسبب بها وباء كوفيد-19. “