هذا ما ستقدمه الـ”بلايستيشن 5″

أعلنت شركة سوني بشكل مفاجئ عن الجيل القادم من أجهزة ألعاب “بلايستشن”، والذي من المنتظر طرحه في الأسواق في نهاية العام المقبل.

وأطلقت شركة سوني على منصتها الجديدة اسم “بلاستيشن 5” وفقا لما أعلنه المدير التنفيذي لشركة سوني للترفيه التفاعلي، جيم ريان، عبر مدونة بلاستيشن الرسمية.

وتستهدف سوني إطلاق “بلاستيشن 5” بحلول موسم الأعياد في 2020، ووعدت بإدخال تحديثات كبيرة على وحدات التحكم في الجهاز الجديد لإضافة المزيد من الواقعية على تجربة اللعب.

وأكدت مجلة “ويرد” أنه لدى تشغيل بلايستيشن 5 لن يحتاج اللاعب سوى للنظر إلى الشاشة ليعرف الألعاب التي يتواجد فيها عدد كبير من اللاعبين واي لعبة يمكنه الانضمام لها، مع خيارات للألعاب غير الجماعية لإتمام المهام المطلوبة على الشاشة فورا.

ويضيف تقرير ويرد إلى توقعات بتوفر مساعد رقمي يعمل بالصوت في بلايستيشن بالاستناد إلى براءة اختراعها تقدمت بها سوني لكن الأخيرة تلتزم الصمت ولا تؤكد هذه الناحية لتبقي محبي بلايستيشن في ترقب لمزاياها الحقيقية حتى آخر لحظة.

ويقول مسؤول في سوني للمجلة إن جهاز التحكم باليد سيقدم تقنية إطلاق قابلة للتأقلم adaptive triggers، كي تؤمن شعورا واقعيا بالسلاح مثل رمي السهم بالنبلة وما يشعر به الرامي فعلا من ارتداد النبلة، أو حتى الرشاش. وفي حال كان هناك رمل أو طين فستشعر بذلك بيديك من خلال مؤثرات خاصة وكذلك كان الشعور المماثل للواقع عند التزلج على الجليد أو السباحة بالماء أو القفز على جسر خشبي.

وكانت سوني قد أعلنت أن جهاز PlayStation 5 سيوفر فعالية وكفاءة في استخدام الطاقة، لتوفير استهلاك الطاقة أكثر بكثير مقارنة مع الجيل السابق.