الجراح يردّ: الأرقام والنسب الواردة في التقرير عارية عن الصحة

في معرض رده على سؤال حول عدد الموظفين الذين أُدخلوا الى شركتي “ألفا” و”تاتش” في العامين 2012 و2013، أعلن وزير الاعلام جمال الجراح أن “العدد الذي تم توظيفه في الفترة التي كان فيها الوزير الصحناوي وزيراً للاتصالات، بلغ 321 موظفاً في شركة “ألفا” و212 في شركة “تاتش”، وسواء أكانوا موظفين دائميين أو تعاقديين فهم بالمحصلة يتقاضون الرواتب، وليس كما ادعى الوزير الصحناوي بان العدد الاجمالي وصل الى 250 موظفاً في الشركتين.”

أما عن الأرقام التي وردت في التقرير المنشور على الموقع الالكتروني للتيار الوطني الحر عن هيئة أوجيرو البارحة، فأكد الجراح أن “الأرقام والنسب الواردة في التقرير عارية عن الصحة وصيغت بهدف الاساءة الى هيئة أوجيرو”، مشيرا الى أنه سيطلب من الهيئة اصدار بيان توضيحي بالأرقام الصحيحة.

وأضاف: “لقد أصبحت ثقافة التهجم على المؤسسات الناجحة ثقافة شائعة وخاصةً لدى من يدعون الحرص على المؤسسات ومحاربة الفساد.”