هدوء في ساحة جل الديب وتوزيع ورود على الجيش

عاد الهدوء إلى ساحة جل الديب بعد كر وفر بين الجيش والمتظاهرين الذين تحدوا الأمطار وتداعوا للنزول بكثافة الى الساحة رفضا لفتح الأوتوستراد، مؤكدين البقاء في الشارع حتى سقوط الحكومة هاتفين “كلن يعني كلن” و”سلمية سلمية” ووزعوا الورود على الجيش.