ميقاتي ينفي الاتهامات: أنا بتصرف القضاء

بعد الاتهامات التي وجهتها له النيابة العامة “بالإثراء غير المشروع” عن طريق قروض إسكان مدعومة، إعتبر الرئيس نجيب ميقاتي ان “ما تعرضنا له اليوم هو رسالة بان الكيل طفح منا ومن مواقفنا ومن دفاعنا عن الدستور والطائف”، مؤكداً “انا بتصرف القضاء ولا يعتقد احد انني اتلطى بالحصانة النيابية” ومشيرا الى انه مستعد لرفع السرية المصرفية عن حساباته.

وقال في تصريح: “الكل يعرف انني تحت سقف القضاء ومنذ اليوم الاول للحديث في الملف المختلق قلت واكرر انني تحت سقف القانون والقضاء واناشد وزير العدل انقاذ العهد والعمل على وقف تسييس القضاء”.

كما توجّه الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون قائلا: “ساعد في عدم تسييس القضاء وابعدوا الجيش عن الخلافات واوقفوا كم افواه الاعلام”.

وكان ميقاتي قد نفى الاتهامات التي وجهتها له النيابة العامة بالإثراء غير المشروع، حسبما ذكر مستشاره الإعلامي الذي لفت لـ”رويترز” الى ان القضية لها دوافع سياسية.

وقال مستشار ميقاتي إن “القروض كانت تجارية بحتة ووفقا للوائح المصرف المركزي وجاءت ردا على انتقاد ميقاتي للرئيس ميشال عون وتأييده للاحتجاجات التي تستهدفه وحكومته”.