المتظاهرون في ساحة حلبا طالبوا بإعطاء عكار حقوقها

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” عن توافد أعداد كبيرة من المحتجين الى ساحة الاعتصام في حلبا، رغم تساقط الأمطار، حاملين الاعلام اللبنانية، مرددين هتافات تطالب بإعطاء عكار حقوقها.

ودعا المشاركون الجيش للبقاء الى جانبهم، مؤكدين أن “لا تراجع حتى تحقيق المطالب”، رافضين الورقة الإصلاحية.

كما انضم الى المتظاهرين وفد من علماء عكار أصدر بيانا، دعا الى التوحد في “طائفة واحدة لمحاربة الفاسدين، والوقوف صفا واحدا”، مطالبا “جميع رجال الدين مسلمين ومسيحيين، بالوقوف الى جانب الشعب وصرخته ووجعه”، مشددا على “مطلب المحاسبة وإسقاط جميع الفاسدين والمفسدين، واستعادة الحقوق وكامل الاموال المنهوبة”.