الجيش أعاد فتح طريق الاولي في صيدا بعد تدافع مع المحتجين نتج عنه 5 إصابات

أعاد الجيش فتح طريق الاولي في صيدا باتجاه بيروت بعدما اقدم عدد من المحتجين على قطعها في الصباح الباكر وكان لافتا العدد الكبير لعناصر الجيش التي تواجدت في المكان، حيث اجبر الجيش المحتجين على فتح خط واحد من الطريق تمهيدا لفتحها الا ان المحتجين رفضوا وأصروا على إغلاقها ما دفع بالجيش الى فتح الطريق بالقوة وقد حصل تدافع ما بين الجيش والمحتجين أصيب بنتيجته خمسة أشخاص وهم: علي س 32 عاما، علي .ب 20 عاما، زهير.ب 24 عاما وحسن.ر 40 عاما بالاضافة الى فتاة أصيبت في عينها. وافيد ان كل الإصابات قام عناصر الصليب الأحمر بمعالجتها ميدانيا على الارض ولم يتم نقل أي جريح الى المستشفى.

وقد تم فتح الطرقات الداخلية في صيدا والتي تم إغلاقها صباحا وهي: طريق أشمون الاولي، طريق الهلالية، طريق دوار العربي السراي، في وقت بقيت الطريق على تقاطع إشارة ايليا حيث الاعتصام المفتوح مغلقة فيما بقيت المدارس والمعاهد والجامعات والمصارف مقفلة في المدينة.