المحتجوّن يتوافدون إلى ساحة “النور” – طرابلس رغم الأمطار!

قطع عددٌ من المحتجين مداخل طرابلس الجنوبية عند نقطة “البالما” إضافة إلى مستديرة الملولة ووسط مدينة البداوي، وبالتحديد على الأوتستراد الرئيسي الذي يربط طرابلس بعكار ومن ثم بالحدود اللبنانية السورية، وذلك بمكعبات الباطون وحاويات النفايات والأتربة والحجارة، وفق ما أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وبدأ المحتجون يتوافدون إلى ساحة “النور” رغم الامطار الخفيفة، وعمدت منذ صباح اليوم ورش الصيانة في بلدية طرابلس بمشاركة متطوعين من شبان وشابات ومجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة بحملة تنظيف واسعة في الساحة ومحيطها، حيث قام عدد منهم بعملية الشطف في حين قام البعض الاخر بجمع النفايات ووضعها في اكياس مخصصة للفرز، فيما بدأ “حراس المدينة” العمل على انهاء التحضيرات اللوجستية والميدانية لمواكبة اعتصامات وتحركات المتظاهرين خلال هذا اليوم، وسط انتشار كثيف لعناصر قوى الامن الداخلي ووحدات الجيش اللبناني التي تنتشر في محيط الساحة وعلى مفارق الطرقات الرئيسية والفرعية وعند المستديرات في مدينتي طرابلس والميناء.