عازار: هناك حرب على “التيار” والعهد لا يتحمل مسؤولية الانهيار

أكّد النائب روجيه عازار في حديث لصوت الحريّة انّ التيار الوطني الحر لم يعرقل العمل الحكومي سابقًا ولا التأليف في الوقت الحالي بل وافق على شروط الرئيس المكلّف ولم يسمِّ أحدًا للتوزير لأن الهدف هو تشكيل حكومة إنقاذ كفوءة ، واعتبر أن هناك من يحاول إلباس التيار فساده لأنه لم يشارك بصفقات الفساد التي يعاني منها لبنان منذ ثلاثين عامًا بل حاربه عبر المشاريع و الخطط التي قدّمها وزراؤه ولو احتذى الباقون بهم لكان لبنان بألف خير . هذا وشدّد على أن القضاء هو السبيل الوحيد لمحاربة الفساد.

وفي الملف الاقتصادي أشار عازار إلى أنّ الإنهيار الإقتصادي الحالي هو نتيجة السياسات الاقتصادية الخاطئة في الأعوام الثلاثين الماضية ولا يتحمّل مسؤوليتها العهد الحالي. ورأى ضرورة العمل على تحويل الإقتصاد اللبناني من ريعي إلى منتج . وأوضح أن وزير الإقتصاد مع فريق عمل الوزارة يحاولون ما بوسعهم وسط هذه الأزمة التي وصفها بأنها أكبر من الجميع.
عازار لفت إلى أنه يجب التحقيق في حقيقة تحويل مبلغ 5 مليار دولار من مصرف لبنان للصيارفة. وأكّد أنّ تكتل لبنان القوي وضع خطّة اقتصادية ورفع كتابًا لحاكم مصرف لبنان حول التحويلات حيث تمت مطالبته بالافصاح عن الارقام لان المودعين الصغار لا يستطيعون سحب أموالهم البسيطة فيما مودعون كبار هرّبوا الملايين للخارج.

وفي سؤال عن التعدي على الأملاك البحرية في مجمع ال Castel Mare في المنصف، أوضح عازار أنّ المجمّع بني على عقار خاص ومفرز ولا مخالفة بناء على الأملاك البحرية. هذا و قد سددت الشركة كافة الرسوم المتوجبة عليها للعام 2018 مقابل استخدامها باحة بحرية بترخيص من وزارة الأشغال.